منتدى الروحانيات والعلوم السرية الربانية
اللهم صلي و سلم على سر أسرارك و الدليل اليك في الليل الأليل وعلى اله وصحبه ذوي الطهر والبهاء والنور الاسنى. هذه دعوة ربانية نورانية خالصة الى كل الاعضاء الكرام و الزوار قاطبة.موصولة بسلام يتبعه أزكى و أطيب المتمنيات بموفور الصحة و السلامة في الدنيا و الاخرة. و أزف لكم بشرى خدمات العلاجات الروحانية المتنوعة و الكشف الروحاني الصادق (المدفوعة الثمن/الغيرالمجانية ) و قضاء الحاجات المتعددة فيما يرضي الله جل جلاله Sadمحبة حلال.ارجاع الزوج و الزوجة او المطلقة.قبول.تيسير الاعمال .علاج السحر و العين و الحسد و المس.الجلب بانواعه المختلفة.تقديم كشف مفصل للأعضاء.تيسير الأمور و الفتوحات الربانية.اعطاء رياضات روحانية قوية للراغبين مع الاشراف المباشر عليها...).و على الراغبين في قضاء حاجة روحانية كيفما كانت الاتصال بادارة المنتدى/المشرف العام (الشيخ الجليل محمد السوسي المغربي) . ولن نبخل على أحد في تحقيق رغبته قدر الاستطاعة و في ما يرضي الله. ان شاء الله الواحد الأحد الفرد الصمد .بأعمال مجربة صحيحة قاطعة باذن الله تعالى و مشيئته سبحانه و تعالى.فمن له/لها حاجة معينة يجب عليه الاتصال على الخط المباشر عبر الرقم الهاتفي التالي :(00212648674035) أو الرقم الثاني (00212657020767).أو العنوان الالكتروني للمنتدى (hokispirit@hotmail.fr).و ختاما نتمنى لجميع أعضائنا و زوارنا موفور الصحة و السلامة و الخير و السعادة في الدنيا و الاخرة و أن نكون في مستوى ظنهم بنا دائما ان شاء الله سبحانه و تعالى.توقيع أخوكم في الله. (الشيخ محمد السوسي/المشرف العام للمنتدى الروحاني الشريف) .ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وصلى الله على محمد واله الطاهرين الى أبد الابدين برحمته تعالى فهو سبحانه أرحم الراحمين.

منتدى الروحانيات والعلوم السرية الربانية

منتدى العلوم الروحانية و التجارب الروحانية الصادقةوعلوم الفلك و التنجيم و ارشاد المبتدئين الى طريق الصدق و العلوم الربانية اليقينية النورانية من صدور أرباب هذا الفن جيلا بعد جيل الى أن يرث الله سبحانه الأرض و من عليها.و صلى الله و سلم على سيدنا محمد واله
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اللهم صلي و سلم على سر أسرارك و الدليل اليك في الليل الأليل وعلى اله وصحبه ذوي الطهر والبهاء والنور الاسنى. هذه دعوة ربانية نورانية خالصة الى كل الاعضاء الكرام و الزوار قاطبة.موصولة بسلام يتبعه أزكى و أطيب المتمنيات بموفور الصحة و السلامة في الدنيا و الاخرة. و أزف لكم بشرى خدمات العلاجات الروحانية المتنوعة و الكشف الروحاني الصادق (المدفوعة الثمن/الغيرالمجانية ) و قضاء الحاجات المتعددة فيما يرضي الله جل جلاله Sadمحبة حلال.ارجاع الزوج و الزوجة او المطلقة.قبول.تيسير الاعمال .علاج السحر و العين و الحسد و المس.الجلب بانواعه المختلفة.تقديم كشف مفصل للأعضاء.تيسير الأمور و الفتوحات الربانية.اعطاء رياضات روحانية قوية للراغبين مع الاشراف المباشر عليها...).و على الراغبين في قضاء حاجة روحانية كيفما كانت الاتصال بادارة المنتدى/المشرف العام (الشيخ الجليل محمد السوسي المغربي) . ولن نبخل على أحد في تحقيق رغبته قدر الاستطاعة و في ما يرضي الله. ان شاء الله الواحد الأحد الفرد الصمد .بأعمال مجربة صحيحة قاطعة باذن الله تعالى و مشيئته سبحانه و تعالى.فمن له/لها حاجة معينة يجب عليه الاتصال على الخط المباشر عبر الرقم الهاتفي التالي :(00212648674035) أو الرقم الثاني (00212657020767).أو العنوان الالكتروني للمنتدى (hokispirit@hotmail.fr).و ختاما نتمنى لجميع أعضائنا و زوارنا موفور الصحة و السلامة و الخير و السعادة في الدنيا و الاخرة و أن نكون في مستوى ظنهم بنا دائما ان شاء الله سبحانه و تعالى.توقيع أخوكم في الله. (الشيخ محمد السوسي/المشرف العام للمنتدى الروحاني الشريف) .ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وصلى الله على محمد واله الطاهرين الى أبد الابدين برحمته تعالى فهو سبحانه أرحم الراحمين.
اللهم صلي و سلم على سر أسرارك و الدليل اليك في الليل الأليل وعلى اله وصحبه ذوي الطهر والبهاء والنور الاسنى. هذه دعوة ربانية نورانية خالصة الى كل الاعضاء الكرام و الزوار قاطبة.موصولة بسلام يتبعه أزكى و أطيب المتمنيات بموفور الصحة و السلامة في الدنيا و الاخرة. و أزف لكم بشرى خدمات العلاجات الروحانية المتنوعة و الكشف الروحاني الصادق (المدفوعة الثمن/الغيرالمجانية ) و قضاء الحاجات المتعددة فيما يرضي الله جل جلاله Sadمحبة حلال.ارجاع الزوج و الزوجة او المطلقة.قبول.تيسير الاعمال .علاج السحر و العين و الحسد و المس.الجلب بانواعه المختلفة.تقديم كشف مفصل للأعضاء.تيسير الأمور و الفتوحات الربانية.اعطاء رياضات روحانية قوية للراغبين مع الاشراف المباشر عليها...).و على الراغبين في قضاء حاجة روحانية كيفما كانت الاتصال بادارة المنتدى/المشرف العام (الشيخ الجليل محمد السوسي المغربي) . ولن نبخل على أحد في تحقيق رغبته قدر الاستطاعة و في ما يرضي الله. ان شاء الله الواحد الأحد الفرد الصمد .بأعمال مجربة صحيحة قاطعة باذن الله تعالى و مشيئته سبحانه و تعالى.فمن له/لها حاجة معينة يجب عليه الاتصال على الخط المباشر عبر الرقم الهاتفي التالي :(00212648674035) أو الرقم الثاني (00212657020767).أو العنوان الالكتروني للمنتدى (hokispirit@hotmail.fr).و ختاما نتمنى لجميع أعضائنا و زوارنا موفور الصحة و السلامة و الخير و السعادة في الدنيا و الاخرة و أن نكون في مستوى ظنهم بنا دائما ان شاء الله سبحانه و تعالى.توقيع أخوكم في الله. (الشيخ محمد السوسي/المشرف العام للمنتدى الروحاني الشريف) .ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وصلى الله على محمد واله الطاهرين الى أبد الابدين برحمته تعالى فهو سبحانه أرحم الراحمين.
اللهم صلي و سلم على سر أسرارك و الدليل اليك في الليل الأليل وعلى اله وصحبه ذوي الطهر والبهاء والنور الاسنى. هذه دعوة ربانية نورانية خالصة الى كل الاعضاء الكرام و الزوار قاطبة.موصولة بسلام يتبعه أزكى و أطيب المتمنيات بموفور الصحة و السلامة في الدنيا و الاخرة. و أزف لكم بشرى خدمات العلاجات الروحانية المتنوعة و الكشف الروحاني الصادق (المدفوعة الثمن/الغيرالمجانية ) و قضاء الحاجات المتعددة فيما يرضي الله جل جلاله Sadمحبة حلال.ارجاع الزوج و الزوجة او المطلقة.قبول.تيسير الاعمال .علاج السحر و العين و الحسد و المس.الجلب بانواعه المختلفة.تقديم كشف مفصل للأعضاء.تيسير الأمور و الفتوحات الربانية.اعطاء رياضات روحانية قوية للراغبين مع الاشراف المباشر عليها...).و على الراغبين في قضاء حاجة روحانية كيفما كانت الاتصال بادارة المنتدى/المشرف العام (الشيخ الجليل محمد السوسي المغربي) . ولن نبخل على أحد في تحقيق رغبته قدر الاستطاعة و في ما يرضي الله. ان شاء الله الواحد الأحد الفرد الصمد .بأعمال مجربة صحيحة قاطعة باذن الله تعالى و مشيئته سبحانه و تعالى.فمن له/لها حاجة معينة يجب عليه الاتصال على الخط المباشر عبر الرقم الهاتفي التالي :(00212648674035) أو الرقم الثاني (00212657020767).أو العنوان الالكتروني للمنتدى (hokispirit@hotmail.fr).و ختاما نتمنى لجميع أعضائنا و زوارنا موفور الصحة و السلامة و الخير و السعادة في الدنيا و الاخرة و أن نكون في مستوى ظنهم بنا دائما ان شاء الله سبحانه و تعالى.توقيع أخوكم في الله. (الشيخ محمد السوسي/المشرف العام للمنتدى الروحاني الشريف) .ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وصلى الله على محمد واله الطاهرين الى أبد الابدين برحمته تعالى فهو سبحانه أرحم الراحمين.

شاطر | 
 

 العلاج الرباني لكل مس شيطاني باذن الله تعالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف العام للمنتدى
المشرف العام للمنتدى
avatar

عدد المساهمات : 7868
نقاط : 19839
تاريخ التسجيل : 10/02/2013
العمر : 72
الموقع : منتدى الروحانيات والعلوم السرية الربانية

مُساهمةموضوع: العلاج الرباني لكل مس شيطاني باذن الله تعالى   5th أبريل 2016, 11:45 pm

تعريف التابعة والقرينة والمس العاشق






التلبس: هو حلول جني أو شيطان في جسد إنسان فيسبب لهالأذى من خلال احتلاله للجسد والاستحواذ عليه وقد يحدث بعد تعرض الشخص لإصابة سحرأو حسد أو خوف شديد أو تطور الحالة عنده من اقتران إلى مس ثم إلى تلبس، وأثناءالرقية تصبح أصابع يدي الشخص باردة وقد يحدث عنده صرع وتصلب في الجسد وتكون الأعينمغلقة غائرة للداخل مع انتفاخ بالصدر وفقدان كامل للوعي واحتمالية نطق الجني أوالشيطان المتلبس كبيرة وهي من الحالات نادرة الحدوث.








وهذا الشرح والتجارب في ذلك




ويجدر الإشارة أولا أن علاجات الجن لا تخلو أن تكون إما تباخير كأن تقرأ على لبان أو كتابة طلاسم تحرق وتمحى أو حجب يتحجب بها عن أذى تلك الأرواح أو تكون أدهان وهي كثيرة أو عزائم وهو ما نحن بصداه الآن في هذا المختصر




وقبل أن تبدأ بهذا عليك أن تحصن نفسك ومن تحيط به شفقة فؤادك والتحاصين كثيرة سواء أكانت أحزاب أو أوراد أو أحجبة تقرأ وتحمل فأختر لنفسك ما يحلو وإنني أنصح في المقام الثاني بحزب القرآن العظيم للإمام الغزالي كوني قد جربته كا تحصين وكذلك كا علاج به ولا داعي لأن أذكر كل مرة أن هذا مجرب مني بل سأكتفي بذكر هذه الفوائد التي أعتمد على الله وعليها في تعليقاتي ولنرجع لما كنا في صداه وهنا تجدر الإشارة إلى ذكر تعريف عنه لتطمأن به القلوب وهذا بعض ما جاء عنه






وهو من الفوائد المجربة ، ويعتبر من أوراد السادة القادرية المباركة وله من الفضل الكثير ، فهو يقرأ كورد يومي لكل سالك بل ولكل مسلم . ومن أعظم فوائده الحفظ من الأعداء والنصرة عليهم ، وهو حرز مبارك وسيف عظيم ينتصربه على كل عدو وحاسد وباغٍ وماكر يريد بك السوء ، ومن فوائده الهيبة والعزة بينالناس فمن داوم على قراءته ألقى الله هيبته ومحبته وعزته في قلوب جميع الناس ، وكانمهاباً أينما مشى وأينما توجه ، ومن فوائده انك إذا وقعت في ورطة أوفي مأزق أو ظلمكظالم أو بغى عليك جبار أو طغى عليك طاغٍ ، فقم وتوضأ وأحسن الوضوء ثم صل ركعتينبنية قضاء الحاجة ثم اجلس مستقبلا القبلة واقرأه بخشوع وتمعن وتضرع ثلاث مرات ،وحدد النية التي تقرأه بها فإن الله سينصرك على خصمك وينتقم لك انتقاماً شديداً ،وترى العجب في خصومك وكيف سيتذللون إليك ويعيدون حقك ويعرفون قدرك بإذن الله تعالى، وهو دعاء مقتبس من كتاب الله تعالى. وأفضل أوقات قراءته في وقت السحر ، فإن لمتتمكن ففي أي وقت من اليوم ، وهذا الدعاء أخذناه عن كتاب الفيوضات الربانية فيالمآثر والأوراد القادرية ، كما أخذنا الإذن به من شيخنا الشيخ عبيد الله القادريعن شيوخه رضي الله عنهم وهذا ما جاء في الفيوضات القادرية :






بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُاهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ . بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ . فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ ،كَذَلِكَ لِنَصْرِفَعَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ . فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا . مَّا هُم بِبَالِغِيهِ . فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌوَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولابالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُورًا وَذَلِكَ جَزَاءالظَّالِمِينَ ، ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُواْ كَذَلِكَ حَقًّاعَلَيْنَا نُنجِ الْمُؤْمِنِينَ ، لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْخَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ ، وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ،وإِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ ، وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينابحال من الأحوال ) فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ ، وَتَقَطَّعَتْبِهِمُ الأَسْبَابُ ، جُندٌ مَّا هُنَالِكَ مَهْزُومٌ مِّنَ الْأَحْزَابِ . وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ ، فَلَمَّا رَأَيْنَهُأَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَرًاإِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ ، قَالُواْ تَاللّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللّهُ عَلَيْنَا ، إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِوَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء ، شَاكِرًا لِّأَنْعُمِهِاجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ، وَآتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ ،وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا ، وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيًّا، وَكَانَ يَأْمُرُأَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِندَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا ( أعداؤنا لنيصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال منالأحوال ) وَإِن يُرِيدُواْ أَن يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللّهُ هُوَ الَّذِيَأَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ ، وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْأَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ . هُمُ الْعَدُوُّفَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ، كُلَّمَا أَوْقَدُواْنَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ ، وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ، سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِّنرَّبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا ، وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ ، خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ، لَوْأَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًامِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ، فَلاَ تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ، وَلَاتَكُن فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ ، فَإِمَّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنَّامِنْهُم مُّنتَقِمُونَ ، إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ ، فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ ، أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ ،قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ، لَّا تَخَافُ دَرَكًاوَلَا تَخْشَى، لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ ، لَا تَخَفْوَلَا تَحْزَنْ ، قَالَ لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى ،قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَى ، فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ، إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا ، وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً ، لِّيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ ،وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ ، وَخَشَعَت الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ ، وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ، لَن يَضُرُّوكَ شَيْئًا ،إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا ، فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ ،فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا ، وَلَوْلاَ أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلاً ، فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً، أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ ، وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً، وَيَنصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا ( أعداؤنا لن يصلواإلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) مَلْعُونِينَ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلًا ، وَاللّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنكِيلاً وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ ، إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مِكِينٌ ، وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ ، وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي ، إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالاَتِي وَبِكَلاَمِي ، إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ، إِنَّا فَتَحْنَا لَكَفَتْحًا مُّبِينًا ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم علىإيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ ، ذَهَبَ اللّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لاَّ يُبْصِرُونَ ، صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَيَرْجِعُونَ ، كُبِتُوا كَمَا كُبِتَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ، وَجَعَلْنَا مِنبَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَيُبْصِرُونَ ، إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلاَلاً فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ ، وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعًا مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ ، أُولَـئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ ، وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَالْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ ، إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ، وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةًأَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْاْ عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا ، وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا ، أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُهَ وَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً ، عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ، فَأَصْبَحُوا لَا يُرَى إِلَّا مَسَاكِنُهُمْ ، دَمَّرَاللَّهُ عَلَيْهِمْ ، ثُمَّ عَمُواْ وَصَمُّواْ كَثِيرٌ مِّنْهُمْ ، أَرْكَسَهُم بِمَا كَسَبُواْ ، وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ ، وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَللَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ، فإذا قرأت القرآن فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ، وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا ، قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ، قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ ، رَبِّ هَبْ لِي مِنَالصَّالِحِينَ ، عَسَى رَبِّي أَن يَهْدِيَنِي سَوَاء السَّبِيلِ ، إِنَّ وَلِيِّـيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ ،رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِفَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِتَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ ، أَوَ مَن كَانَ مَيْتًافَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ ، وَقَالَلَهُمْ نِبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِسَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ ، قَالُواْ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَاصَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ،الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْفَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ، فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ ، قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَتَّخِذُ وَلِيًّا فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ، إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا ، وَجَعَلَنِي نَبِيًّا وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ ، وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم علىإيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ ،صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ ، يَجْعَلُونَ أَصْابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم مِّنَالصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ ، وَلَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ ،وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ ، وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ ، إِنَّمَاوَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ ، وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍفَمِنَ اللّهِ ، وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُم حَفَظَةً، يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ قَاتِلُواْ الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الْكُفَّارِ وَلِيَجِدُواْ فِيكُمْ غِلْظَةً ، وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَفِتْنَةٌ ، وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاء ، وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ، يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِيالآخِرَةِ ، فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُوَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ ، وَاللَّهُ مِن وَرَائِهِم وَاللّهُ أَعْلَمُ بِأَعْدَائِكُمْ وَكَفَى بِاللّهِ وَلِيًّا وَكَفَى بِاللّهِ نَصِيراً ، فَلاَتَخْشَوْهُمْ قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ ، أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ ، تُصِيبُهُمبِمَا صَنَعُواْ قَارِعَةٌ ، وَمَا يَنظُرُ هَؤُلَاء إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً ،كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ ، أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِيخَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً ، فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْوَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ وَإِنتَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا ، ثُمَّ رَدَدْنَالَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَوَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا ، وَاذْكُرُواْ إِذْ أَنتُمْ قَلِيلٌ مُّسْتَضْعَفُونَ فِي الأَرْضِ فَآوَاكُمْ ، يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ هَمَّ قَوْمٌ أَن يَبْسُطُواْإِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ فَكَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ ، يَا أَيُّهَا النَّاسُاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاء وَالْأَرْضِ ، لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ ، عَسَى رَبُّكُمْ َن يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ ، فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ تُكَلَّفُ إِلاَّ نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللّهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ ، وَمَكَرُواْ وَمَكَرَ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ، وَمَكْرُ أُوْلَئِكَ هُوَ يَبُورُ ، فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنتَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ ، سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ ، فَأَخَذْنَاهُمْ أَخْذَ عَزِيزٍ مُّقْتَدِرٍ ، مَا يُرِيدُ اللّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَـكِن يُرِيدُ لِيُطَهَّرَكُمْ وَلِيُتِمَّنِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ ، ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ ، الآنَ خَفَّفَ اللّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا ، يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ ، قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَالْهُدَىَ ، يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُورًاتَمْشُونَ بِهِ ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم علىإيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ ، وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ ، عَلَيْهِمْ دَآئِرَةُ السَّوْءِ ، دَمَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ، أُوْلَئِكَ فِي الأَذَلِّينَ ، فَمَا اسْتَطَاعُوا مِن قِيَامٍ وَمَاكَانُوا مُنتَصِرِينَ ، إِنَّ اللّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ ، وَأَنَّاللّهَ لاَ يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ ، فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا عَلَىعَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ ، إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا ، يَسْعَى نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ ، واللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ ،إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ واللَّهُ حَفِيظٌ عَلِيمٌ ، طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ ،وَهُم مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ ، أُوْلَـئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ ، أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ ،فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ ، إِنَّاأَخْلَصْنَاهُم بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ وَإِنَّهُمْ عِندَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الْأَخْيَارِ ، وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيًّا ،وَلَقَدِ اخْتَرْنَاهُمْ عَلَى عِلْمٍ عَلَى الْعَالَمِينَ ، وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ ، وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ ،فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ ، إِلَّاقِيلًا سَلَامًا سَلَامًا وَيَنقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا ( أعداؤنا لنيصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال منالأحوال ) وَمَا يَنظُرُ هَؤُلَاء إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً مَّا لَهَا مِن فَوَاقٍ ، وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ ، سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ سنريهم آياتنافَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ،فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَتَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ ، فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ ، وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ، هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ ، تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ ، لَّـكِنِ اللّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلآئِكَةُيَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا ، وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً وَكَفَى بِاللّهِ نَصِيرًا ، وَكَانَ اللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقِيتًا ، قُل لَّوْكَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنتَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا ( أعداؤنا لن يصلواإلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضْعَفُ جُندًا ، وَجَعَلْنَالِمَهْلِكِهِم مَّوْعِدًا ، وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ، وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى ، تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ، إِنَّ هَـؤُلاء مُتَبَّرٌ مَّا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ،وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ ، أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَأَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا ،أُوْلَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ ، كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ( أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة لا قدرةلهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال ) وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِم بِمَاظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنطِقُونَ ، وَاللّهُ أَرْكَسَهُم بِمَا كَسَبُواْ ، هُوَالَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ ، قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ ، وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ ، إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍمُّسْتَقِيمٍ ، وَاللَّهُ مِنوَرَائِهِم مُّحِيطٌ بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ فِي لَوْحٍ مَّحْفُوظٍ . وَصَلىَاللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَدٍ وَعَلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسلِمْ تَسْلِيِماًكَثِيراً إلى يَوْمِ الدِّينِ وَالْحَمْدُ للهِ ربِ العالمين .




فأنصح باعتماد هذا الحزب في بداية التعلق بالعلاجات وبعدها بإمكانك أن تختار إن أردت تحصينا أقل منه شأننا فاختر لنفسك ما يحلو




وهذه طريقة من الطرق لاستحضار العارض المتمرد لن نتحدث عن العارض العادي الذي قد يحضر من أي قراءة بل المتمرد ولا يأتي أحدا ويقول إنني قد استحضرت بها ولم يحضر شي فهذا يكون بعد التحقق من وجود عارض إذ أنه ينبغي عليك أن تتعلم طرق الكشف عن الأمراض حتى تصف الدواء المناسب لكل حالة فلا تأتي وتقرأها على كل أحد بنية استحضار عارض والمريض به عين وحسد أصلا ليس به عارض فإني أعظك أن تعالج الرأس والمرض في الرجل فإنك لن تفلح أبدا وينبغي التحذير هنا أن العارض يُأتي به وإن لم يأتي يقتل لذلك يجب أن تكون النية استحضار العارض المتمرد أو الخلاص الحسن منه ومن أذيته لهذه الجثة الآدمية ولهذا السبب أوردت لك حزب الإمام الغزالي رأفة بك من ضرر الأرواح قل أو كثر




ثم




توضأ وأمر المصاب بالطهارة إن كان رجلا وإن كانت امرأة فلتنتظر إلى أن تطهر إن لم يكن في ذلك ضرورة وصل ركعتين لله تعالى بنية قضاء الحاجة وهي " أن يأتي العارض وينطق ويطيعك فيما تريد" وأقرأ إن شئت في الركعة الأولى الفاتحة وقوله تعالى { الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون } صدق الله العظيم وكذلك في الثانية واجلس مستقبل القبلة وأجلس المصاب أمامك بين يديك




ثم




اكتب وفق الجلالة في كف المصاب الأيمن وهو المثلث الناري ومفتاحه 18 ثم تسير بزيادة واحد إلى البيت التاسع منه تجده معمر باسم الجلالة في كل أضلعه وهو 66 وأحيانا كثيرا أكتب اسم الجلالة على جبهة المصاب وبه أنوي استحضار وتكتيف ولكنني أنصحك بما سبقت الإشارة عنه




ثم




بخر بلبان كندر أو ذكر واجعل المصاب ينظر إلى كفه وعزم بما هو يأتي إلى أن يحضر المتمرد وهذا ما تقول :




يا الله ألف مرة ثم تقول بعد ذلك




فسبحانك يا قدوس عجباً لم يعرفك ويعصاك الوهيم أشمخ شماخ العالي على كل براخ المحتجب عن خلقه في علو شموخيته صاحب القوة والقدرة آه آه آه فبحقه عليكم يا خدام الاسم الأعظم أن تجيبوا دعوتي وتنفذوا عملي بحق ما أقسمت به عليكم { وإنه لقسم لو تعلمون عظيم تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا } الوحا2 العجل2 الساعة2 وتكرر العزيمة حتى يحضر العارض ولن يطول الأمر به إن شاء الله حتى يحضر وكل حسب همته في ذلك وكذلك حسب العارض المتعرض لتلك الجثة الآدمية أقصد كونه رجل أو امرأة أو صغيرا في السن أو كهلا وتذكر أن في العجلة الندامة فلا تحبط نيتك وتضعف كونه لم يحضر من أول أو ثاني أو ثالث مرة بل عليك أن تنشط همتك وتنوي أن لا يخرج المصاب من عندك إلا والله قد شفاه على يدك وأحذر أن ترتكب إثما قبل العمل بالعزيمة أو بعدها فإنه لا يستجاب لك






من أنت وما اسمك وما اسم أبوك ؟ وسيأتي بيان ذلك




مسلم أم كافر أنت ؟




من أي البلاد أنت ؟




من أي أنواع الجن أنت ؟




هل أنت وحدك أم معك أحدا ؟




ما سبب عبورك على هذه الجثة الطاهرة ؟




وعن السحر ومكانه فهو لا يقل أهمية عن غيره




اخرج منها ولا تعود إليها أبدا وإن عدت إليها حل عليك من العذاب ما الله تعالى يعلمه




فإن لم يخرج ولم يسمع لك قولا فعزم عليه بالعزيمة السابقة حتى يأتيه العذاب من بين يديه ومن خلفه فيصرخ مستغيثاً بالله وبك ويطلب منك الخروج فإن حدث ذلك إن شاء الله




فعاهده بقولك :




أعاهدك أيها العارض المتعرض لهذه الجثة البشرية بكل عهود الله وبكل مواثيق الله وأشهد الله عليك ومن حضر وحضروك من عباد الله وأشهد عليك ملائكة السماء وجنود الأرض والفلا أنكم تحت قهري وقي قيد أسري وأمري وشرطي عليك دائما ولك ملازما بأنك تترك هذه الجثة الإنسانية ولا تعود إليها أبدا لا بدهمه ولا بلزمة ولا بحيلة ولا مكيدة وخديعة لا أنت ولا غيرك من أبناء جنسك ونوعك ولا قبيلتك ولا من رهطك ولا أحدا من أهلك ولا عشيرتك فبالله الذي لا إله إلا هو الطالب الغالب الملك المهدي القائم على كل نفس بما كسبت أنك داخل في مواثيقي وصادق في معاهدتك لي والنية نيتي والضمير ضميري واليمين يمنك والعهد لله تعالى ولسيدنا سليمان بن داود عليهما السلام وقد جعلت عهدي طوقا مطوقا في عنقك وأمانة معقودة وربطتك بحب الله المتين وختمت بخاتم سيدنا سليمان بن داود عليهما السلام والله على ما تقول وكيل




فإن تم لك ذلك




فأمسح ما كتبته على رجله اليسرى وهو حرفي الياء والكاف وقل له اخرج ولا تعد إلى العذاب الأليم فإنه يخرج بإذن الله تعالى




والواجب هنا حجاب يحمل أقلها أربعون يوما ولكن الآن نحن في طفرة وبدل ذلك يكفي إن شاء الله تعالى أن تقرأ على ماء الحزب المتقدم ذكره ثلاث مرات بعد أن تضع فيه ثلاث حصوات صغيرة من الملح وصفة ذلك أن تصلي ركعتين لله تعالى في الأولى الفاتحة وآية الكرسي وتكرر قوله تعالى { ولا يؤده حفظهما وهو العلي العظيم } 33 مرة وفي الركعة الثانية كذلك بنية حفظ شارب الماء من جميع المؤذيات الأرضية والسماوية ثم تضع طاسة أو وعاء أو ما عون فيه ماء أمامك وتقرأ الحزب كما أشرنا ثلاث مرات وتعطي الماء للمصاب يشرب على الريق وكذلك قبل أن ينام وإن دهن المصاب ما رام من جسده قبل أن ينام بزيت زيتون بعد أن يقرأ عليه الحزب وبعد أن تضع فيه ثلا ث حصوات من الملح كان الغاية والنهاية لذلك المرض ويستمر المصاب في العلاج لأطول فترة ممكنة وأكثرها أربعين يوما وأقلها أسبوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hokispirit.yourforumlive.com/
 
العلاج الرباني لكل مس شيطاني باذن الله تعالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الروحانيات والعلوم السرية الربانية :: الفئة الأولى :: المجربات الروحانية الصادقة-
انتقل الى: