منتدى الروحانيات والعلوم السرية الربانية
اللهم صلي و سلم على سر أسرارك و الدليل اليك في الليل الأليل وعلى اله وصحبه ذوي الطهر والبهاء والنور الاسنى. هذه دعوة ربانية نورانية خالصة الى كل الاعضاء الكرام و الزوار قاطبة.موصولة بسلام يتبعه أزكى و أطيب المتمنيات بموفور الصحة و السلامة في الدنيا و الاخرة. و أزف لكم بشرى خدمات العلاجات الروحانية المتنوعة و الكشف الروحاني الصادق (المدفوعة الثمن/الغيرالمجانية ) و قضاء الحاجات المتعددة فيما يرضي الله جل جلاله Sadمحبة حلال.ارجاع الزوج و الزوجة او المطلقة.قبول.تيسير الاعمال .علاج السحر و العين و الحسد و المس.الجلب بانواعه المختلفة.تقديم كشف مفصل للأعضاء.تيسير الأمور و الفتوحات الربانية.اعطاء رياضات روحانية قوية للراغبين مع الاشراف المباشر عليها...).و على الراغبين في قضاء حاجة روحانية كيفما كانت الاتصال بادارة المنتدى/المشرف العام (الشيخ الجليل محمد السوسي المغربي) . ولن نبخل على أحد في تحقيق رغبته قدر الاستطاعة و في ما يرضي الله. ان شاء الله الواحد الأحد الفرد الصمد .بأعمال مجربة صحيحة قاطعة باذن الله تعالى و مشيئته سبحانه و تعالى.فمن له/لها حاجة معينة يجب عليه الاتصال على الخط المباشر عبر الرقم الهاتفي التالي :(00212648674035) أو الرقم الثاني (00212657020767).أو العنوان الالكتروني للمنتدى (hokispirit@yahoo.com) أو hokispirit@hotmail.fr.و ختاما نتمنى لجميع أعضائنا و زوارنا موفور الصحة و السلامة و الخير و السعادة في الدنيا و الاخرة و أن نكون في مستوى ظنهم بنا دائما ان شاء الله سبحانه و تعالى.توقيع أخوكم في الله. (الشيخ محمد السوسي/المشرف العام للمنتدى الروحاني الشريف) .ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وصلى الله على محمد واله الطاهرين الى أبد الابدين برحمته تعالى فهو سبحانه أرحم الراحمين.

منتدى الروحانيات والعلوم السرية الربانية

منتدى العلوم الروحانية و التجارب الروحانية الصادقةوعلوم الفلك و التنجيم و ارشاد المبتدئين الى طريق الصدق و العلوم الربانية اليقينية النورانية من صدور أرباب هذا الفن جيلا بعد جيل الى أن يرث الله سبحانه الأرض و من عليها.و صلى الله و سلم على سيدنا محمد واله
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اللهم صلي و سلم على سر أسرارك و الدليل اليك في الليل الأليل وعلى اله وصحبه ذوي الطهر والبهاء والنور الاسنى. هذه دعوة ربانية نورانية خالصة الى كل الاعضاء الكرام و الزوار قاطبة.موصولة بسلام يتبعه أزكى و أطيب المتمنيات بموفور الصحة و السلامة في الدنيا و الاخرة. و أزف لكم بشرى خدمات العلاجات الروحانية المتنوعة و الكشف الروحاني الصادق (المدفوعة الثمن/الغيرالمجانية ) و قضاء الحاجات المتعددة فيما يرضي الله جل جلاله Sadمحبة حلال.ارجاع الزوج و الزوجة او المطلقة.قبول.تيسير الاعمال .علاج السحر و العين و الحسد و المس.الجلب بانواعه المختلفة.تقديم كشف مفصل للأعضاء.تيسير الأمور و الفتوحات الربانية.اعطاء رياضات روحانية قوية للراغبين مع الاشراف المباشر عليها...).و على الراغبين في قضاء حاجة روحانية كيفما كانت الاتصال بادارة المنتدى/المشرف العام (الشيخ الجليل محمد السوسي المغربي) . ولن نبخل على أحد في تحقيق رغبته قدر الاستطاعة و في ما يرضي الله. ان شاء الله الواحد الأحد الفرد الصمد .بأعمال مجربة صحيحة قاطعة باذن الله تعالى و مشيئته سبحانه و تعالى.فمن له/لها حاجة معينة يجب عليه الاتصال على الخط المباشر عبر الرقم الهاتفي التالي :(00212648674035) أو الرقم الثاني (00212657020767).أو العنوان الالكتروني للمنتدى (hokispirit@hotmail.fr).و ختاما نتمنى لجميع أعضائنا و زوارنا موفور الصحة و السلامة و الخير و السعادة في الدنيا و الاخرة و أن نكون في مستوى ظنهم بنا دائما ان شاء الله سبحانه و تعالى.توقيع أخوكم في الله. (الشيخ محمد السوسي/المشرف العام للمنتدى الروحاني الشريف) .ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وصلى الله على محمد واله الطاهرين الى أبد الابدين برحمته تعالى فهو سبحانه أرحم الراحمين.
اللهم صلي و سلم على سر أسرارك و الدليل اليك في الليل الأليل وعلى اله وصحبه ذوي الطهر والبهاء والنور الاسنى. هذه دعوة ربانية نورانية خالصة الى كل الاعضاء الكرام و الزوار قاطبة.موصولة بسلام يتبعه أزكى و أطيب المتمنيات بموفور الصحة و السلامة في الدنيا و الاخرة. و أزف لكم بشرى خدمات العلاجات الروحانية المتنوعة و الكشف الروحاني الصادق (المدفوعة الثمن/الغيرالمجانية ) و قضاء الحاجات المتعددة فيما يرضي الله جل جلاله Sadمحبة حلال.ارجاع الزوج و الزوجة او المطلقة.قبول.تيسير الاعمال .علاج السحر و العين و الحسد و المس.الجلب بانواعه المختلفة.تقديم كشف مفصل للأعضاء.تيسير الأمور و الفتوحات الربانية.اعطاء رياضات روحانية قوية للراغبين مع الاشراف المباشر عليها...).و على الراغبين في قضاء حاجة روحانية كيفما كانت الاتصال بادارة المنتدى/المشرف العام (الشيخ الجليل محمد السوسي المغربي) . ولن نبخل على أحد في تحقيق رغبته قدر الاستطاعة و في ما يرضي الله. ان شاء الله الواحد الأحد الفرد الصمد .بأعمال مجربة صحيحة قاطعة باذن الله تعالى و مشيئته سبحانه و تعالى.فمن له/لها حاجة معينة يجب عليه الاتصال على الخط المباشر عبر الرقم الهاتفي التالي :(00212648674035) أو الرقم الثاني (00212657020767).أو العنوان الالكتروني للمنتدى (hokispirit@hotmail.fr).و ختاما نتمنى لجميع أعضائنا و زوارنا موفور الصحة و السلامة و الخير و السعادة في الدنيا و الاخرة و أن نكون في مستوى ظنهم بنا دائما ان شاء الله سبحانه و تعالى.توقيع أخوكم في الله. (الشيخ محمد السوسي/المشرف العام للمنتدى الروحاني الشريف) .ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وصلى الله على محمد واله الطاهرين الى أبد الابدين برحمته تعالى فهو سبحانه أرحم الراحمين.
اللهم صلي و سلم على سر أسرارك و الدليل اليك في الليل الأليل وعلى اله وصحبه ذوي الطهر والبهاء والنور الاسنى. هذه دعوة ربانية نورانية خالصة الى كل الاعضاء الكرام و الزوار قاطبة.موصولة بسلام يتبعه أزكى و أطيب المتمنيات بموفور الصحة و السلامة في الدنيا و الاخرة. و أزف لكم بشرى خدمات العلاجات الروحانية المتنوعة و الكشف الروحاني الصادق (المدفوعة الثمن/الغيرالمجانية ) و قضاء الحاجات المتعددة فيما يرضي الله جل جلاله Sadمحبة حلال.ارجاع الزوج و الزوجة او المطلقة.قبول.تيسير الاعمال .علاج السحر و العين و الحسد و المس.الجلب بانواعه المختلفة.تقديم كشف مفصل للأعضاء.تيسير الأمور و الفتوحات الربانية.اعطاء رياضات روحانية قوية للراغبين مع الاشراف المباشر عليها...).و على الراغبين في قضاء حاجة روحانية كيفما كانت الاتصال بادارة المنتدى/المشرف العام (الشيخ الجليل محمد السوسي المغربي) . ولن نبخل على أحد في تحقيق رغبته قدر الاستطاعة و في ما يرضي الله. ان شاء الله الواحد الأحد الفرد الصمد .بأعمال مجربة صحيحة قاطعة باذن الله تعالى و مشيئته سبحانه و تعالى.فمن له/لها حاجة معينة يجب عليه الاتصال على الخط المباشر عبر الرقم الهاتفي التالي :(00212648674035) أو الرقم الثاني (00212657020767).أو العنوان الالكتروني للمنتدى (hokispirit@hotmail.fr).و ختاما نتمنى لجميع أعضائنا و زوارنا موفور الصحة و السلامة و الخير و السعادة في الدنيا و الاخرة و أن نكون في مستوى ظنهم بنا دائما ان شاء الله سبحانه و تعالى.توقيع أخوكم في الله. (الشيخ محمد السوسي/المشرف العام للمنتدى الروحاني الشريف) .ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وصلى الله على محمد واله الطاهرين الى أبد الابدين برحمته تعالى فهو سبحانه أرحم الراحمين.

شاطر | 
 

 الصدق و العلم الرباني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف العام للمنتدى
المشرف العام للمنتدى
avatar

عدد المساهمات : 7950
نقاط : 19993
تاريخ التسجيل : 10/02/2013
العمر : 73
الموقع : منتدى الروحانيات والعلوم السرية الربانية

مُساهمةموضوع: الصدق و العلم الرباني   14th أبريل 2013, 4:15 pm

الصدق و العلم الرباني

قيل في القرآن على لسان العارفين ومنهم الشيخ الأكبر رضي الله عنه ( أنّه الصدق المطلق ) قال تعالى ( ومن أصدق من الله قيلا ) وقال تعالى ( ومن أصدق من الله حديثا ) ولقد لاحظت خلطا عند بعضهم بخصوص فهم أمر الصدق وأحكامه ومراتبه وأحواله فأردت في هذه الأسطر توضيح هذا الأمر بالمتاح من الفهم قاصدا نشر العلم لا غير
الصدق له مرتبة عليا متعلّقها العلم ومرتبة أخرى متعلّقها الحال فالصدق في الأحوال ليس هو عينه الصدق في العلم فقد يكون العبد صادقا في حاله مهما كان هذا الحال ولا يكون صادقا في العلم فإذا علمت أنّ القرآن قال الله تعالى فيه ( أنزله بعلمه ) تفهم معنى الصدق الإلهي فيه وهو قوله ( ومن أصدق من الله قيلا ) لذا سمّى العارفون القرآن بالصدق المطلق لأنّه متّصف بصفة العلم المطلق فإذا فهمت هذا وعلمت أنّ العلم المطلق من شؤون الله تعالى وهو صفته الأزلية علمت أنّه لا صادق حقيقة غير الله تعالى فكلّ صدق هو أثر من صدقه فميزان الصدق في أعلى مرتبه هو العلم لقوله تعالى في خصوص قرآنه ( أنزله بعلمه ) والعلم كما عرّفه المعرّفون هو معرفة الشيء في نفسه كما هو عليه من غير زيادة ولا نقصان ولا يحيط بهذا الأمر في كلّ شيء غير الله تعالى لقوله تعالى ( أحاط بكلّ شيء علما ) فيكون صدق العبد بحسب علمه وهنا نستطيع أن نقول ونكتب في موضوع إسمه ( علل الصدق ) ولن ننحى بالموضوع الآن للكتابة في هذا العنوان ولكن نفسّر بعض الأشائر فيه عن طريق بعض الدلائل تقرّب المعنى :

قال تعالى : (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ)

ثمّ قال تعالى ( وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ )

فكان السياق هنا أن يقول لهم ( أنبئوني بأسماء هؤلاء إن كنتم عالمين ) أي يا من تدّعون العلم أنبئوني بأسماء هؤلاء , ثمّ نقول : المعلوم أنّ الملائكة معصومون من المعاصي التي من جملتها معصية ( الكذب ) فلا يكذبون قطّ وكيف يكذبون حاشاهم عليهم السلام وهم حرّاس الوحي ومبلّغوه حتّى سمّوا رئيسهم وهو سيّدنا جبريل بالأمين , فلا بدّ أن نتساءل هنا عن عدم هذا الصدق ومناطه متى علمت أنّ نقيض الصدق هو الكذب , والكذب صفة لا تجوز للملائكة وهم معصومون منها , ثمّ إذا علمت أنّ الصدق هو صفة الأحوال وبها تستقيم الأقوال وكذلك الأعمال فلو لا صدق الحال لما صدق القال ولما صدقت الأعمال , ومتى علمت أنّ العلم صفة عقلية وهي صفة المقام فكيف احتجّت الملائكة الكرام بصفة الحال على صفة المقام فلا يحتجّ بالأحوال أبدا على المقامات بل الأحوال تحت طي وحكم المقامات وإليها ترجع في النهاية لذا قيل في أصحاب الأحوال وهم المريدون بأنّ أشدّ شيء عليهم هو العلم لذا أمر القوم أهل الكمال بسياستهم والرأفة بهم كما رأف بهم رسول الله عليه الصلاة والسلام لأنّهم ضعاف تغلبهم الأحوال لضعف العقل العلمي فيهم ...

فخاطب الله تعالى ملائكته في معرض استفسارهم بحكمة محيطة بهم فعلّم آدم الأسماء ثمّ عرضهم على الملائكة ووضعهم في محلّ الإعتراف والعجز عند ورود الإمتحان وقد يسأل سائل لماذا خاطبهم تعيينا بوصف قلّة الصدق فالجواب : أنّهم صادقون فيما قالوه والواقع خير شاهد على ذلك فقد أفسد الإنسان في الأرض وسفك الدماء وكانت الملائكة ولا زالت تسبّح بحمد ربّها وتقدّسه فما قالت في الحقيقة غير الصدق وهذا هو صدق الأحوال فما تكلّمت بغير صدق حالها من حيث عبوديتها لربّها وصدق علمها وما أدّاه إليها كشفها فأين قلّة الصدق ؟ فالجواب : أنّ قلّة الصدق تمثّلت في قلّة العلم وأنّه لا يجوز الإعتماد على العلم النسبي في مقابلة العلم الكلّي فما من أحد غير الله تعالى يمتلك العلم الكلّي بكلّ شيء ويحيط به من كلّ جانب في كلّ ذرّة غير الله تعالى فقالت الملائكة عندئذ ( سبحانك لا علم لنا إلاّ ما علّمتنا إنّك أنت العليم الحكيم ) فالسياق أيضا يجوز أن يعطي هنا قولهم ( سبحانك لا صدق لنا إلاّ ما آتيتنا ) لأنّه قارعهم بقلّة الصدق خاصّة لا بقلّة العلم عامّة لقوله ( إن كنتم من الصادقين ) فكان صدق الملائكة في هذا المجال بحسب علمهم , أي كانت أحوالهم بحسب علومهم ففي مراتب الخلافة الإلهية يستوجب كمال الحال مع كمال العلم أو تقول كمال السكر مع كمال الصحو لأنّ كمال السكر يعطي كمال الصحو فكلّ من سكر ولم يصح فلم يكمل سكره بعد فلو كمل سكره لتحقّق صحوه ( ما زاغ البصر وما طغى )

فتعلّق الخلافة الآدمية هو تعلّق الصدق العلمي أو تقول كمال العمل في العلم فإنّ الذي يقابل الصدق هو الكذب في العرف الشامل ولا يقابل الصدق العلم كما هو معروف لدينا بل الذي يقابل العلم هو الجهل وكذلك الأضداد كالنور والظلمة والظلّ والحرور , فإذا علمت أنّ العلم متى قابله الصدق فاعلم أنّ الأمر ليس كما تتوقّعه من حيث العلم والجهل أو الصدق والكذب , بل هذا من شأن علوم الأحوال والمقامات فلمّا زاغ الحال من فرطه بالملائكة الكرام تحقّق صدقهم بارجاعهم إلى عين المقام لمّا أنبأهم آدم بأسمائهم فشتّان بين من كان في عين المقام وهو آدم من حيث صدق الحال , وبين من كان في عين الحال من غير الولوج إلى عين المقام لذا سجدت الملائكة لآدم عليهم جميعا السلام ... هذه إشارات وجيزة كنقاط لذلك العنوان ثمّ نرجع الآن إلى موضوعنا لنذكر فيه مراتب أحوال الصدق من ذكر صدق الكافر إلى صدق المؤمن وهلمّ إلى أن نصل إلى صدق العلوم وعلاقتها بالأحوال وصدق أهل الله في أحوالهم إلى صدق الأنبياء والمرسلين وسترى هنالك عجبا كان خافيا عنك لتقول معي بقول الملائكة ( سبحانك لا علم لنا إلاّ ما علّمتنا )

نذكر هنا كمدخل لبيان الفرق بين العلم الذي يقابله الصدق والعلم الذي يقابله الجهل فنذكر طرفا من قصّة نوح عليه السلام ثمّ نعود إلى الموضوع

قال تعالى في شأن نوح : ( وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ )
قال له هذا بعد أن أمره و أخبره سبحانه وتعالى في قوله ( قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ ) فقد أمره هنا أن يحمل معه من كلّ زوجين اثنين وأن يحمل أهله معه ( وهم أفراد عائلته ) وأن يحمل معه أيضا من آمن بما جاء به وهم قليل فلمّا كان ابن نوح عليه السلام من المغرقين كما قال تعالى ( وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ ) فنادى هنا نوح ربّه قائلا كما في الآية ( وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ ) فذكر سيّدنا نوح هنا أنّ ابنه من أهله وقد وعده الله تعالى بنجاة أهله بعد أن أمره بحملهم معه , لأنّه لو أمره فقط بحمل المؤمنين لكان سيدنا نوح طوع الأمر فيكون ذلك مقياسه ولكن لمّا أمره الله تعالى بحمل أهله معه نادى هنا ربّه مستغيثا به في نجاة ابنه ولكن الله تعالى كشف له بعد هذا عن المراد بأهله في قوله تعالى ( قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ ) فنظر هنا نوح إلى ظاهر الوعد ولم ينظر إلى باطن الوعد بخصوص أهله ولذا حذّره من الوقوع في الجهل ولم يحذّره من قلّة الصدق

فلم يقل له مثلا ( إنّي أعظك ألاّ تكون من الصادقين ) فقابل هنا أمر نوح عليه السلام مقابلة بين أمرين هما العلم والجهل وليس العلم والصدق كما في شأن الملائكة وتفصيل هذا أنّ الأمر متى وعدك الله فيه وكان لك وأنت المسؤول عنه كالأهل فالوعد فيه متى لم تفهمه يكون جهلا لذا وجب التفريق بين أمرين الأوّل : العلم الذي يقابله الصدق وهذا متعلّقه الخلافة الربانية وهو من عالم الصفات , والعلم الذي يقابله الجهل وهذا من عالم الأسماء , أمّا العلم متى تمّ الإخبار عن بعضه وهو ليس لك كقصّة الملائكة ولا يتناولك أنت ولست مسؤولا عنه فيقابله الصدق فيجب أن تصدق فيه والصدق فيه هو التبرّؤ من علمك عندما يواجهك علمه والصدق هنا هو ثبات الحال على العبودية في العلم متى أعطى الله تعالى لغيرك ما لم يعطك إيّاه فهذا من باب الصدق

لذا كان إبليس لعنه الله تعالى غير صادق ولم يكن جاهلا بالأمر بل كان عالما به ولكن قلّة صدقه أوقعته في الكفر لأنّ قلّة الصدق تفسد فهم الصفات الإلهية أمّا الجهل فهو يفسد فهم الأسماء الإلهية مناط العقل , والأسماء متّصلة بالصفات والصفات متّصله بالذات فمعاندة إبليس لعنه الله تعالى كانت في باب الصفات الإلهية فأراد أن يخرج فيها وهذا جرّاء قلّة صدقه , وإنّما نعني بالصدق الذي يقابله العلم لا الصدق الذي يقابله الكذب فهذا الأخير أمر واضح لأنّ العلم متى قابله الجهل فليس علما بل هو جهل أمّا العلم متى كان علما وكان قاصرا قابلته قلّة الصدق لذا قال تعالى ( اتّقوا الله وكونوا مع الصادقين ) أي كي لا يزيغ بكم علمكم فالصدق هو الذي يحسرك من غول العلم لأنّ العلم أمره عقلي وهو أمر قياسي فالعقل لا بدّ أن يقيس بخلاف الصدق وهو محلّ القلب فلا بدّ له من التسليم والرضا في عين العلم وهنا قالت الملائكة في هذا المحلّ ( سبحانك لا علم لنا إلاّ ما علّمتنا إنّك أنت العليم الحكيم ) لذا قال سيدي ابن عطاء رضي الله عنه في مناجاته ذاكرا هذه الحقيقة ( إلهي أنا الجاهل في علمي فكيف لا أكون جاهلا جهولا في جهلي ) أو كما قال رضي الله عنه فقد أثبت هنا أمر الجهل في العلم وفي نفس هذا المعنى قلت في مناجاة لي ( إلهي إنّ جهل علمي أوقعني في ذنوب طاعتي ) أو ما معناه

فوعظ الله تعالى سيّدنا نوح عليه السلام أن يكون من الجاهلين فقال سيّدنا نوح مباشرة لفهمه الإشارة فقال بقول الله تعالى ( قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ) فولج بحر الفناء مباشرة وهو التبرّي من الحول والقوّة ومن العلم والفهم والرجوع بعد ذلك إلى باب التوبة لأنّ العارفين يحاسبون على الأنفاس فقال نوح قال تعالى ( وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) فطلب الغفران مباشرة وجزم أنّه لو لم يغفر له لكان من الخاسرين لمجرّد أنّه سأل الله تعالى في ابنه بعد أن وعده بنجاة أهله وهذا هو التوحيد الحقّ وهو الفهم عن الله تعالى والتأدّب بين يديه تأدّبا تامّا كاملا ولو بالرجوع والتوبة والإستغفار فإنّ كلّ ابن آدم خطّاء ولكن خير الحطّائين التوابون

هذا كي تعرف مدى نقص علمك أمام علم الله تعالى مهما كانت رتبتك وكانت قدمك بل ولو كان سيّد المرسلين عليه الصلاة والسلام فإنّ علم الله تعالى لا يحيط به مخلوق كان من كان هذا المخلوق لذا قال عليه الصلاة والسلام ( لا أعلم إلاّ ىما علّمني ربّي ) وقد قال الله تعالى له ( وقل ربّ زدني علما ) فكيف والله تعالى يقول ( وما أؤتيتم من العلم إلاّ قليلا ) أي كلّكم بأسركم لهذا ذهب موسى إلى الخضر وتعلّم على يديه وهكذا يتعلّم العارفون من بعضهم البعض وفي حكاية السمكة مع سيدي محي الدين بن عربي رضي الله عنه خير مثال فهل دريت ما أودعه الله تعالى في الوجود وأحطت به وقد قال هدهد سليمان لسليمان عليه السلام ( فقال أحطت بما لم تحط به )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hokispirit.yourforumlive.com/
 
الصدق و العلم الرباني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الروحانيات والعلوم السرية الربانية :: الفئة الأولى :: غرفة الكشف الروحاني و علاج جميع أنواع السحر و الامراض الروحانية و قضاء الحوائج باذن الله:((للعضويات المدفوعة شهريا فقط))-
انتقل الى: